Open menu
الخميس, 23 أيلول/سبتمبر 2021 17:12

وكيل الرئيس العام للشؤون التقنية والتحولات الرقمية والذكاء الاصطناعي: تتطور منظومة الخدمات التقنية بالمسجد الحرام بدعم مباشر من خادم الحرمين وولي عهده الأمين

قيم الموضوع
(1 تصويت)
تقدم سعادة وكيل الرئيس العام للشؤون التقينة والتحولات الرقمية والذكاء الاصطناعي المهندس بندر بن محمد الخزيم بالتهنئة لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان -حفظهم الله- بمناسبة الذكرى الوطنية (٩١) لتأسيس المملكة العربية السعودية على يد المؤسس الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود -رحمه الله-.
وابتدأ الخزيم تصريحه بقوله: توحدت أراضي الوطن الغالي بعزم رجال كان يقودهم الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن -رحمه الله- رافعاً راية التوحيد "لا إله الا الله محمد رسول الله" وواضعاً كتاب الله -عز وجل- وسنة نبيه -صلى الله عليه وسلم- دستورا ومنهجاً يسير عليه، فتحققت بعد عون الله وتوفيقه بعزيمتهم نواة حضارة امتدت حتى يومنا الحاضر، ودولة لعبت دوراً رئيسياً في التاريخ العالمي، ومهد الحضارات الإسلامية المتعاقبة وواصل أبناؤه البررة ملوك المملكة العربية السعودية مسيرة التطوير والتنمية في شتى مناحي الحياة لتصبح مملكتنا الغالية خلال عهودهم إحدى الدول التي تتنافس في مصاف الدول المتقدمة.
وأضاف: لقد أثبتت الجائحة العالمية الاستثنائية للعالم أجمع مدى العناية والرعاية التي توليها المملكة العربية السعودية للإنسان وأمنه وصحته ومدى مواءمة الشريعة الإسلامية لمتطلبات بناء الدول والحضارات، حيث جسدت مؤخراً حزم القرارات والإجراءات التي اتخذتها المملكة منذ رصد انتشار فايروس كورونا عالمياً صورة الإسلام السمحة لدى متابعي تطور الأحداث في شتى أنحاء العالم، واستطاعت من خلالها تجاوز الأعباء الاقتصادية والاجتماعية على الشعب الكريم والخروج من الأزمة بهمة وعزيمة تقودنا إلى تحقيق تطلعات وآمال خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين نحو نماء وازدهار الوطن والعالم العربي والإسلامي وتوحيد الصفوف والجهود من أجل تنميتها.
وتحدث المهندس الخزيم عن دور قيادة المملكة في خدمة الحرمين الشريفين وقاصديها قائلاً: لا يخفى على العاقل ما توليه قيادة المملكة -حفظها الله- من اهتمام بتطوير منظومة خدمات قاصدي الحرمين الشريفين منذ التأسيس ودعمها السخي المتمثل في دعم كافة جوانب التحسين والتطوير، واستحداث أفضل الوسائل التقنية العالمية وتسخيرها في خدمة الحاج والمعتمر والزائر للمسجد الحرام والمسجد النبوي، إذ شهد الحرمان الشريفان نقلة خدمية تقنية نوعية بإشراف من معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس ودعم سخي ومباشر من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وولي عهده الأمين.
واستطرد بقوله: نشرف في وكالة الشؤون التقنية والتحولات الرقمية والذكاء الاصطناعي بالرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي على مسيرة التحول الرقمي الشامل والمبادرات التحولية الرقمية التي تركز عليها خطة التطوير الشامل (2024) ونواصل تمكين الخدمات التقنية المعتمدة على الذكاء الاصطناعي وتمكين دورها في خدمة القاصدين كروبوتات التعقيم والتطهير وتوزيع ماء زمزم المبارك وتدعيم الخدمات بالوسائل التقنية التوجيهية والإرشادية الاستطلاعية عن المنظومة الخدمية وتجويدها وعقد الشراكات الفاعلة مع الجهات الحكومية والأهلية لتحقيق مستهدفات الرئاسة والوكالة نحو التحول الرقمي والإلكتروني للمنظومة الخدمية والإدارية في المسجد الحرام، وتحقيق ما تصبو إليه قيادة المملكة العربية السعودية من تطوير شامل لمنظومة خدمات الحرمين الشريفين.
واختتم: نسأل الله -عز وجل- في هذه المناسبة الغالية أن يديم الأمن والأمان والعز والرخاء على بلدنا وقيادتنا وشعبنا الكريم وسائر بلاد العالم، وأن يعينني على حمل مسؤولية وأمانة خدمة المسجد الحرام وقاصديه على الوجه الأمثل والأكمل، إنه ولي ذلك والقادر عليه.
قراءة 640 مرات