Open menu
الخميس, 23 أيلول/سبتمبر 2021 01:13

وكيل الرئيس العام للخدمات والشؤون الميدانية وتحقيق الوقاية البيئية: قطعت المملكة العربية السعودية مراحل تنموية كبيرة بوأتها مراكز مرموقة بين دول العالم

قيم الموضوع
(0 أصوات)
رفع سعادة وكيل الرئيس العام للخدمات والشؤون الميدانية وتحقيق الوقاية البيئية الأستاذ محمد بن مصلح الجابري بمناسبة اليوم الوطني للملكة العربية السعودية (٩١) أسمى آيات التهاني لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ولسمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان؛ – حفظهما الله – التي وفرت للمواطن كافة سبل العيش والحياة السعيدة ، وما قطعته بلادنا من مراحل تنموية كبيرة و أصبحت في مراكز مرموقة بين دول العالم -بفضل الله- ثم سياسة حكومتنا الرشيدة من خلال رؤية المملكة العربية السعودية 2030.
وقال الجابري: نحتفي بذكرى اليوم الوطني ليعرف الأجيال ما قام به مؤسس بلاد التوحيد المغفور له – بإذن الله تعالي – الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود ، ومسيرته الخالدة لجمع شمل البلاد تحت راية التوحيد والعيش في أمن وأمان وطمأنينة و استقرار، وسار على نهجه أبناؤه الميامين من بعده.
وأضاف: نشيد خلال اليوم الوطني بالخدمات العظيمة التي تقدمها المملكة للمسلمين عموماً ولرواد الحرمين الشريفين على وجه الخصوص حيث العناية الفائقة والرعاية التامة وتقديم أفضل الخدمات والتسهيلات وتوفير كل مايحتاجه الحجاج والعمار والزوار وتظافر الجهود من جميع أجهزة الدولة وفق توجيهات القيادة الرشيدة, والذي يشهد بذلك القاصي والداني فالمشاريع العملاقة التي يشهدها الحرمان الشريفان والتوسعات التي لم يشهد التاريخ لها مثيلاً وتكاتف الجهود التشاركية من كافة الجهات أثمر بعد عون الله وتوفيقه في توفير أفضل الخدمات وفق أعلى المعايير العالمية.
واختتم تهنئته قائلاً: تقوم الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي بتقديم هذه الخدمات بكل أنواعها الخدمية والميدانية وفق أعلى معايير الجودة والإتقان بدعم ورعاية كريمة من القيادة الرشيدة وجميع هذه الخدمات تقدمها الدولة وتبذل في سبيلها بسخاء منقطع النظير، فالحمد لله على ماتحقق من نجاحات متميزة للمواسم , وجزى الله القائمين على هذه الخدمات خير الجزاء وكل ذلك لم يتحقق لولا عناية الله وتوفيقه ثم دعم ورعاية القيادة الحكيمة ورجالها المخلصون، وهنيئاً لنا بهذه الرعاية والعناية وأدام الله على بلادنا بلاد الحرمين الشريفين نعمة الأمن والرخاء وحفظ الله جنودنا المدافعين عن حدودنا وأمدهم الله بنصره وتأييده.
قراءة 1016 مرات