Open menu
الخميس, 19 آب/أغسطس 2021 23:46

وكالة الخدمات والشؤون الميدانية وتحقيق الوقاية البيئية تكثف جهودها ليوم عاشوراء

قيم الموضوع
(0 أصوات)

كثفت وكالة الخدمات والشؤون الميدانية وتحقيق الوقاية البيئية ممثلةً في الإدارة العامة للشؤون الخدمية جهودها ليوم عاشورا، حيث قامت الإدارة بتكثيف عمليات التطهير والتعطير إضافة إلى توزيع عبوات ماء زمزم ذات الاستخدام الواحد على المصليات والمطاف والساحات والزوار بشكل عام، كذلك على عمليات تنقل العربات داخل المسجد الحرام، وفتح أبواب المسجد الحرام وتنظيم الدخول والخروج منها وتحديد مسارات ذوي الاحتياجات الخاصة من خلالها، وغيرها من الخدمات التي تشرف عليها الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي .

وقال سعادة مدير الإدارة العامة للشؤون الخدمية الأستاذ أحمد الندوي أن الإدارة العامة للشؤون الخدمية تقوم عبر الإدارات التابعة لها بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة على تنظيم الساحات والممرات وتهيئة سبل راحة الزوار والمصلين، وتنظيم حركة تنقلهم داخل المسجد الحرام وساحاته عبر مراقبين موزعين على الممرات الرئيسة والفرعية وذلك لضمان نجاح عمليات التفويج وتحقيق متطلبات الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية داخل المسجد الحرام.

كذلك خصصت إدارة تطهير وسجاد المسجد الحرام ليوم عاشوراء غسيل الحرم المكي وساحاته ودوراته (١٠ )مرات بعدد (٨٠ ) ألف لتر من المطهرات ، ومتابعة أعمال التلقيط على مدار اليوم، وغسيل حجر إسماعيل عليه السلام وحول الكعبة المشرفه ، استخدام (٢٠٠٠ ) لتر من المعطرات على مداخل الحرم وساحاته ،وغسيل جبل الصفا، وتنظيف الأعمدة والقباب ، ونظافة وغسيل المناهل على مدار اليوم ، ونظافة مجمعات ومواضئ المسجد الحرام وتعطير دورات المياه، تلميع وتنظيف النحاسيات ، غسيل المكبرية الجنوبية (١٠ )مرات،وكنس وتعطير السجاد على مدار اليوم.
كما تم ترحيل المخلفات لهذا اليوم بما يقارب( ٦٥ )طن، وتعطير المسجد الحرام مستخدمين أجود أنواع المطهرات والمعطرات الصديقة للبيئة التي جلبت خصيصًا للمسجد الحرام .

كذلك من ضمن الخطط ليوم عاشورا للارتقاء بمنظومة خدماتها جهزت الإدارة العامة للشؤون الخدمية خدمات التنقل عربات كهربائية وعربات يدوية لتسهيل عملية تنقل المصلين والمعتمرين من خلال دور الميزانين بالدور الأول للطواف والسعي بالعربات، والتي يمكن الوصول إليها من أربعة مداخل للمسجد الحرام وهي: (مدخل "الشبيكة" عبر جسر الشبيكة, وسلم "الأرقم"، و"المروة" فوق سطح دورات القشاشية)، مع وضع ملصقات في مواقع التوزيع تؤكد على تطبيق التباعد الاجتماعي، وعدم التزاحم، عند طلب الخدمة، وملصقات على العربات تؤكد خضوع العربات للتعقيم قبل الاستخدام وبعده.

واضاف الندوي تم تجنيد أكثر من (100) مراقب للأبواب، لاستقبال المصلين وتوجيههم إلى الأماكن المخصصة، وتم تخصيص أبواب خاصة بالمصلين عددها ( 9 ) هي (جسر أجياد، سلم الشبيكة، و سلم91 ، ومدخل جسر الأرقم، وباب84، وباب 74، و 123، و121، و114)، وتم تخصيص أبواب خاصة بالمعتمرين عددها (8 ) وهي: (باب الملك فهد، باب أجياد، والصفا، والنبي، باب السلام، وباب المروة، وسلم الأرقم، وجسر المروة) .

كذلك كثفت الإدارة العامة للشؤون الخدمية خدمات السقيا ضمن جهودها ليوم عاشورا لأعمال السقيا حيث تم توزيع أكثر من( ٣٠٠,٠٠٠ )عبوة موزعة على صحن المطاف والمداخل وعامة الدور الأول بالإضافة لتغطية كافة المصليات النسائية ومتابعة توزيع العبوات في صحن المطاف للحجاج بالحقائب الأسطوانية ومتابعة تعقيم شنط وحافظات العبوات والحقائب الأسطوانية والعربات الخاصة بالمطاف .

وأنه تم تجهيز (٦٠٠) عامل ،وعدد شنط العبوات(١٦٠) ،و عدد العربات الذكية (٦٨) عربة سعة (٨٠ )لتر ،كذلك تم دعم مسارات المطاف بالعربات الخاصة (١٥) عربة سعة ١٠٠ عبوة ،كما تم دعم عامة المداخل والسلالم بفرق الحقائب الأسطوانية والذي يصل عددها (٣٦٥) حقيبه كل حقيبه (١٠) لتر وأكثر من (٨٠) ألف لتر ماء في المسعى ومصلى الجنائز ومصلى ذوي الاحتياجات الخاصة وعامة الدور الأول وعامة التوسعة الثانية، وكذلك التوسعة السعودية الثالثة.

واختتم الندوي حديثه أن هذه الخدمات والجهود تنفيذاً لتوجيهات معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس، وبمتابعة مستمرة من قبل سعادة وكيل الرئيس العام للخدمات والشؤون الميدانية وتحقيق الوقاية البيئية ووكيل الرئيس العام بالمسجد الحرام للشؤون التنفيذية والتطويرية الأستاذ محمد بن مصلح الجابري، تحقيقاً لتطلعات القيادة الرشيدة –أيدها الله- في بذل كل ما من شأنه خدمة الحرمين الشريفين وقاصديهما.

7e6a3a7a 7911 4d1e 8216 42703284525b41dfbeac 67bf 45ec af41 b983cd16f15649b0d951 b804 4095 a455 f8b776351adbdbc9d93c 135f 4533 a375 1b6d0497e555fed203cb 2034 432c 9379 b7f8f3747574
قراءة 1316 مرات